فوائد الخل الطبيعيّ

الخلّ الطبيعيّ

استخدم الخل الطبيعي منذ أقدم العصور كعلاج سحريّ وفعّال للكثير من المشاكل الصحّيّة، إضافة إلى أنّه كان يدخل في صناعة مواد التنظيف الخاصّة بإزالة الدهون عن الملابس، و لحفظ الأطعمة كذلك لفترات طويلة، والخلّ الطبيعيّ عبارة عن محلول مخفّف ينتج عن تخمير ثمار أنواع معينة من الفاكهة كالعنب، والتفاح، والتمر، ويحتوي الخل الطبيعيّ المقطّر ” غير الصناعيّ ” على معادن مفيدة للجسم كالكاليسيوم، والفسفور، والصوديوم، والكلور، والكبريت، والفلور، والحديد، ونسبة من الفيتامينات، إضافة إلى البيتاكاروتين، والبكتين، إضافة إلى مجموعة من المعادن النادرة، ونسبة من الكربوهيدرات، والسعرات الحراريّة.

فوائد الخل الطبيعيّ

يفيد في تنظيف وتطهير الجسم من البكتيريا والجراثيم، والحفاظ على صحّة الجسم ونشاطه وحيويّته لاحتوائه على مادة البوتاسيوم. يعمل ” خلّ التفاح ” على إنقاص الوزن الزائد، وحرق الدهون في الجسم، وإذابتها عن طريق الانتظام، بتناوله مخلوطاً بالماء بعد كل وجبة دسمة. يمكن استخدام الخلّ الطبيعيّ لعلاج الحروق الناتجة عن أشعة الشمس، وذلك بوضعه مباشرة على المناطق المتأثّرة بواسطة قطعة من القماش. يفيد الخل الطبيعيّ في علاج آلام الحلق، واللوزتين، والتهاباتها، والسعال، والحازوقة، والاحتقان، ومشاكل تعقد أو انسداد العقد الليمفاويّة، إذا تمّ استخدامه كغرغرة. ينشّط الدورة الدمويّة وتدفّق الدمّ في الأوعية والشرايين لذا فهو يفيد في علاج التهاب المفاصل والدوالي وتورّم الأقدام وآلامها المزعجة. يخفض نسبة الكوليسترول الضارّ في الجسم، ويخفض ضغط الدمّ المرتفع. يفيد في علاج القيء، والإسهال، وتسكين المغص المعويّ. يفيد في علاج صداع الرأس المزمن، وحالات الدوار ” الدوخة ” المفاجئة. يفيد الخل في علاج الجروح وتطهيرها، وتسكين آلام الحروق والتقرحات الجلديّة، والطفح ويزيل آثار الكدمات. يفيد في علاج مشكلة الأرق الليليّ، ويساعد على الاسترخاء والنوم العميق. ينظّم عمليّة الهضم، والإخراج، وينظّم استقلاب الكاليسيوم. يؤخّر مظاهر الشيخوخة، وأعراض تقدم السنّ. يفيد في تطهير المسالك البوليّة، والتخلّص من التهاباتها وما تحويه من بكتيريا وجراثيم. علاج ثعلبة الرأس، وإزالة القشرة من الشعر، وذلك لقدرتها على قتل الفطريّات المتراكمة على الفروة، وإعادتها لمستوى الحموضة المطلوبة. يمكن استخدام الخلّ الطبيعيّ لإزالة البقع الداكنة عن البشرة وتفتيحها بشكل ملحوظ وتقوية الأظافر وتنعيم اليدين وتأخير تجاعيد البشرة. تنظيم الدورة الشهريّة، وتخفيف النزيف، وإيقاف نزول الكتل الدمويّة المتحجرة من الرحم خلال الدورة الشهريّة. للخلّ استخدامات أخرى في إزالة البقع الصعبة والدهنيّة عن الأقمشة والسجاد والملابس، وتنظيف وتعقيم الأرضيات، بإضافته للماء وامتصاص الروائح الكريهة من الأثاث المنزليّ.